Page Components

إظهار الكل

تجسد عروض العيالة القيم التي تتغنّى بها دولة الإمارات العربية المتحدة وتراثها العريق، ويؤديها مجموعة من الرجال الذي يحملون عِصي الخيزران ويرقصون بتناغمٍ على إيقاع الطبول. تُعد العيالة من أكثر الرقصات الفلكلورية شهرةً في دولة الإمارات العربية المتحدة ويُؤديها الرجال في حفلات الزفاف والمناسبات الوطنيّة والاحتفالات الأخرى.

تعكس العيالة الإرث الثقافي الغني لدولة الإمارات وروح المروءة والشهامة التي تميّز الحياة البدوية، كما تعزز قيم الكرامة والشرف. أصبح هذا الفن رمزاً لهوية الدولة ووحدتها كونه يجسد القيم التراثية الأصيلة للثقافة الإماراتية.

الثقافة

يصطفّ المؤدون في صفَّين متقابلين لأداء عروض العيالة، حيث يضم كل صف 20 رجلاً أو أكثر في عرض يحاكي مشهد المعركة، حاملين عِصي الخيزران الرفيعة التي ترمز إلى الرماح والسيوف. يقف أفراد كل صف متلاصقين جنباً إلى جنب، ويضع كلٌ منهم يده اليسرى خلف ظهر الآخر.

كما يصطفّ المؤدّون بالقرب من بعضهم بعضاً، دلالةً على الوحدة والتعاون.

يقوم أفراد كل صف بحركات متناوبة من خلال تحريك رؤوسهم وأكتافهم وأيديهم وعِصي الخيزران لإعلان النصر أو الهزيمة غلى إيقاع الطبول. وفي الوقت نفسه، ينشدون أبياتاً معظمها من روائع الشعر النبطي التي تحكي عن الشجاعة والفروسيّة.

انتشرت عروض العيالة عبر الأجيال في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما فيها المجتمعات الساحلية والداخلية. كما حظيت بأهمية كبيرة، حيث أدرجتها اليونسكو عام 2014 ضمن "القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشرية".